هذا الأسبوع في البرلمان

شملت الأضواء الهامة لاعمال البرلمان في هذا الأسبوع إستبدال رئيس مجلس الأعيان. أفسح نائب الرئيس المنصرف محمد حامد أنصاري المكان لخلفه ونائب الريئس الجديد والرئيس الجديد لمجلس الأعيان ايم فنكيا نايدو> وكان مجلس الأعيان إستقبل رئيس الجديد بضرب المناضد، فيما رحب به رئيس الوزراء ناريندرا مودي مع خطاب وجيز وقال إن السيد نايدو أول نائب رئيس البلاد الذي وُلد في الهند المستقلة، له خبرات واسعة في الشؤون البرلمانية. قال زعيم المعارضة غلام نبي آزاد إنه ليس نايدو وجها جديدا في مجلس الأعيان. وإثرأداء اليمين الدستورية وتولى مسؤلية مجلس الأعيان في 11 أغسطس ،شكرالسيد نايدو و هو برلماني قديم، أعضاء المجلس وعد بالعمل وفق توقعات الأعضاء والبلاد.

في هذا الأسبوع، أجرى كلا المجلسين للبرلمان مباحثة مفصلة على الذكرى السنوية الخامسة والسبعين ” لحركة اتركوا الهند” في مجلس النواب. وضع رئيس الوزراء التوكيد على الروح النابضة  أثناءحركة اتركوا الهند والتي إستمرت من 1942 إلى 1947 وشدد على اعادة إشعال تلك الروح في قلوب الناس لحركة مماثلة لبناء الوطن  2017-2022. وقال رئيس الوزراء إذا كان النداء المرتفع في 1942 هو ” نعمل أو نموت”. الان يجب ان يستبدل من “نحن نعمل وننجز” ان العزم يقود البلاد تجاه إنجازات. وبين الاعضاء الأخرين، تحدثت رئيسة حزب المؤتمرسونياغاندي وزعماء الأحزاب الأخرى. قالت رئيسة مجلس النواب سومترا مهاجن، إنه هناك الضرورة لاتخاذ مبادرة لتوحيد أهالى البلاد كما كانت “حركة اتركو الهند “وحدت الناس.

في مجلس الأعيان، قال وزيرالمالية أرون جيتلي إن أكبرالتحديات للبلاد هوالإرهاب. أولا تطرف الجناح اليساري وثانيا الإرهاب والعنف يأتي من عبرالحدود.اقرمجلس النواب مشروع القانون لالغاء قانون البنوك الفرعية للعام 1959 ومشاريع القانون المرتبطة . وهذا يعني دمج البنوك المساعدة الخمسة مع البنك الأصلي: استيت بنك آف انديا. قال وزيرالدولة للمالية سنتوش غنغوار انه مع هذا الدمج دخل استيت بنك آف انديا في قائمة كبرى البنوك الخمسين عالميا ولـ استيت بنك آف انديا مكانة خامسة واربعون بين البنوك الخمسين. وافق البرلمان على مشروع قانون يفوض البنك الإحتياطي للهند بأن يتعامل مع أصول بلا عوائد لقطاع البنوك والتي ازداد في 8 آلاف مليون روبية.

تناول مجلس النواب حركة تدعوالإنتباه الى السيول في شمال شرقي الهند. قال وزيرالدولة للداخلية كرن ريجيجو إنه أعلن رئيس الوزراء مؤخرا عن صفقة الإسعاف للسيول قدرها 20 ألف مليون روبية للمنطقة الشمالية الشرقية. وقيل في مجلس النواب إن قطاع الأقمشة بصورة عامة رحب بضريبة السلع والخدمات وسلسة إصلاحات للعمل. وهذا أسفرعن تحسن صارم وتدفق هائل للإستثمارات من عبرالبحارفي قطاع الأقمشة. قالت الوزيرة المركزية للأقمشة اسمرتي إيراني أثناء ثلاثة الاعوام الماضية  انه ساعدت هذه الخطوات في جذب الإستثمارالأجنبي المباشرالأكبرفي قطاع الأقمشة. هذا الاسبوع ودع مجلس الأعيان وداعا عاطفيا لثلاثة اعضائه المتقاعدين بمن فيهم سيتارام يشوري من الحزب الشيوعي الماركسي و عضو ترينامول كانغرس ديبندراناث بندوبادهيائي وزعيم بهارتيا جنتا دليب بهائي باندا. ياتي هؤلاء الاعضاء الثلاثة بين 9 أعضاء إنتهت فترتهم  بيدا انه تمت اعادة انتخاب الستة منهم احمد بتيل، اسمرتي ايراني، ديرك اوبرين ، دولا سين، سوخندوسيخرراؤ، بي بتا شاريا فيما كان أُنتخب رئيس حزب بهارتيا جنتا اميت شاه لمجلس الأعيان من ولاية غوجرات.