الرئيس الأمريكي يتحدث مع نظيره الفرنسي لاتخاذ كافة الاجراءات لإيقاف الخطر النووي الذي تمثله  كوريا الشمالية.

أبلغ الرئيس الأمريكي دونالد ترمب نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون أن الولايات المتحدة مستعدة مع حليفاتها لاتخاذ سلسة كاملة من الإجراءات الدبلوماسية والاقتصادية والعسكرية لإيقاف الخطر النووي الذي تمثله كوريا الشمالية. وأفاد البيت الأبيض أنه تحدث ترمب وماكرون عبر التليفون، وناقشا ضرورة مواجهة تصاعد الوضع الخطير مايتعلق بالسلوك التصعيدي والمزعزع للاستقرار من جانب كوريا الشمالية. وجاء اتصال هاتفي مع الرئيس الفرنسي بعد ما تحدث ترمب مع الرئيس الصيني شي جن بنغ بساعات.