إيران لاتزال تمتثل بالاتفاق النووي التاريخي عام 2015، حسبما أفاد تقرير مراقب أممي بعد أربعة أسابيع من رفض الرئيس الأمريكي دونالد ترمب تصديق الاتفاقية

لاتزال إيران تمتثل بالاتفاق النووي التاريخي عام 2015، حسبما أفاد تقرير مراقب أممي بعد أربعة أسابيع من رفض الرئيس الأمريكي دونالد ترمب تصديق الاتفاقية. وأكد تقرير فصلي صادر من الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن المعايير الرئيسية للبرنامج النووي الإيراني مازالت في حدود الاتفاقية مع القوى الرئيسية، إلا أنه رفض الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في الثالث عشر من أكتوبر تصديق الاتفاقية قائلا إنها لم  تكن في صالح الشعب الأميركي، وترك مصير الاتفاقية على حساب الكونغرس. هذا، وحذّر الرئيس ترمب من أنه سيتم إلغاء الاتفاقية في أي وقت إذاما يفشل المشرّعون الأميركيون والموقّعون الآخرون في معالجة العديد من نقائصها الخطيرة.