وزيرة الدفاع السيدة نرملا سيتارمان تقول على باكستان ان تدفع ثمنا للهجوم الإرهابي على معسكر الجيش سُنجوان في جمو و تستعرض الوضع الامني في ولاية جمو و كشمير

قالت وزيرة الدفاع السيدة نرملا سيتارمان انه نفذ ارهابيون لمنظمة جيش ئي محمد من باكستان الهجوم على معسكر الجيش بـ سنجوان في جمو يوم السبت الماضي. مخاطبة وسائل الاعلام قالت انه على باكستان ان تدفع ثمنا على سوء مغامرتها. هذا وقالت وزيرة الدفاع جُمعت ادلة ضد الارهابيين و ستُسلم الى باكستان وقالت بالرغم من تسليم ملفات بعد ملفات لم تتخذ باكستان اي اجراء واضافت قائلة لقد ثبتت استحقاقية اللوم لاسلام آباد في مثل هذه الهجمات الارهابية بصورة متكررة. علماً بان السيدة سيتارمان كانت في جمو امس لاستعراض الوضع الامني في الولاية وقالت تتخذ حكومة الولاية تدابيرا في اكتساب انظمة مراقبة حديثة لايقاف تسلل من وراء الحدود. كما انها أوجزت بالوضع من قبل اقدم ضباط الجيش. هذا والتقت وزيرة الدفاع كبيرة وزراء الولاية السيدة محبوبة مفتي وبحثت معها الوضع. انها زارت المستشفى العسكرية في جمو ايضا و استعملت عن صحة الجرحى لهجوم سنجوان لارهابي.