مجلس امن الامم المتحدة يُعقد اجتماعا طارئا لبحث العنف على طول الحدود بين غزة واسرائيل الذي اسفر عن مقتل ما يزيد على 50 فلسطينيا

عقد مجلس الأمن للامم المتحدة اجتماعا طارئا لبحث العنف على طول الحدود بين غزة واسرائيل الذي ادعى ارواح ما يزيد على 50 فلسطينيا امس عقب افتتاح سفارة الولايات المتحدة في القدس. أستلزم الاجتماع بعد الدعوة وجهتها الكويت الى الجلسة عقب أحداث قتل فلسطينيين في اطلاق النار الاسرائيلي. علما بأنه اصيب ما يزيد على 1200 شخصا بجروح في الاحتجاجات الجماعية. لكنه لم يتضح فورا ما تبرز كنتائج عن جلسة المجلس الذي ادلى بشأنه بيان مشترك. في غضون ذلك قال الأمين العام للامم المتحدة انطونيو غويتريز في تغريدة على تويتر انه في حالة ذعر بالغ ومهتم جدا بمفاقمة حادة للعنف عقب الحادث وانه من الضروري ان يُعرفوا اقصى قدر ضبط النفس لتفادي مزيدا من خسارة الارواح.