مجلس الأمن يجتمع لمنع هجوم من قبل التحالف السعودي على ميناء الحُديدة

اجتمع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة خلف أبواب مغلقة أمس، في محاولة منع هجوم من قبل التحالف بقيادة السعودية على ميناء رئيسي في اليمن، توفّر شريان الحياة للمساعدات الإنسانية. لقد وقع هذا الاجتماع بناءً على طلب المملكة المتحدة عقد محادثات فورية بعد أن أفادت وكالات المساعدة في منطقة ميناء الحُديدة التي يسيطر عليها المتمردون، بوقوع هجوم وشيك من قبل قوات الإمارات العربية المتحدة. قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس أن هناك مفاوضات مكثفة من قبل مبعوثه الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث حول مصير الميناء. وأعرب غوتيرس عن أمله في أنه سيكون هناك طريق لتجنب المواجهة العسكرية في الحُديدة.