رئيس الوزراء الباكستاني الاسبق نواز شريف الذي منهمك في معارك ينتقد على قرار الهيئة الانتخابية بنشر جنود في داخل مراكز الاقتراع قائلا ان حزبه سيعارض على المساعي التي تُجرى لتدبير نتائج الانتخابات العامة للخامس والعشرين من يوليو /تموز القادم.

انتقد رئيس الوزراء الباكستاني الاسبق نواز شريف الذي الذي منهمك في معارك ينتقد على قرار الهيئة الانتخابية بنشر جنود في داخل مراكز الاقتراع قائلا ان حزبه سيعارض على المساعي التي تُجرى لتدبير نتائج الانتخابات العامة للخامس والعشرين من يوليو /تموز القادم. متحدثا الى صحافيين فى لندن حيث تخضع زوجته كلثم تحت علاج لسرطان الحلق قال السيد نواز شريف انه وابنته مريم سيعودان الى باكستان يوم الجمعة القادم. علما بان رئيس الوزراء لثلاث مرات المناهض 68 عاما من العمر الذي جردته المحكمة العليا عن المؤهلات الانتخابية العام الماضي في الدعوى على اوراق مسربة في باناما الان رئيس حزب بي ام ال فئة نواز.