قال المحققون التابعون للامم المتحدة ان الحكومة السورية ارتكبت جرائما حربية باستعمال اسلحة كلورين المحظورة في ثلاث هجمات ضد المدنيين في عام 2018.

قال المحققون التابعون للامم المتحدة ان الحكومة السورية ارتكبت جرائما حربية باستعمال اسلحة كلورين المحظورة في ثلاث هجمات ضد المدنيين في عام 2018. في تقرير نشر امس قال محققوا الامم المتحدة ان الهجمات سببت جروحا في ضواحي دمشق و دوما و ادلب في شمال غرب سوريا في يناير\ كانون الاول و اوائيل شباط هذا العام وقالوا انهم لا يزالون في صدد التحقيق في هجوم كيماوي مشتبة في دوما في السابع من ابريل  / نسان الماضي مما اسفر عن مقتل ما لايقل عن 49 شخصا واصابة 650 اخرين بجروح. هذا و حذرت الامم المتحدة بكارثة انسانية محتملة في ادلب معقل الثوار الاخير اذا نفذ هجوم متوقع من قبل الحكومة السورية وقوات ورسيا الحلفية.