الهند تكرس مشروع السكة الحديدية ونقل الطاقة إلى بنجلاديش

تعريب : عبدالرحمن حمزة

في تطورهام قام رئيس وزراء الهند السيد نريندرا مودي ونظيرته البنجلاديشية الشيخة حسينة واجد بمشاركة افتتاح ثلاثة مشاريع تنموية وشارك معهما فيه كل من كبيرة وزراء ولاية بنغال الغربية السيدة ممتا بينرجي وكبيروزراء ولاية تريبورا السيد بيبلاب كمارديب.

وتشمل المشاريع لبنجلاديش التموين الاضافي البالغ 500 ميغاوات للطاقة من الهند إلى بنجلاديش ومشروعين للسكة الحديدية وهما ربط منطقة اخورا بأغرتلاّ من خلال السكة الحديدة واعادة تأهيل جزء كزلواشاهبازفورللسكة الحديدية لبنجلاديش الذين كلاهما يهدفان على زيادة تحسين اتصالية السكة الحديدية والتجارة بين البلدين الجارين لجنوب آسيا.

ان افتتاح هذه المشاريع الثلاثة الهامة بواسطة الفيديويمثل توطيد العلاقات الودية بين نيودلهي وداكا وتعزيز الاتصالية والصداقة الهندية البنجلاديشية. وكتب معالي رئيس الوزراء السيد نريندرا مودي على موقع التواصل الاجتماعي فورا بعد الافتتاح ان هذا يمثل اهمية المشاريع الثلاثة.

ان قرار الهند بتموين 500 ميغاوات اضافية للطاقة من خلال خطوط النقل الموجودة في منطقة بهيرا مارا في بنجلاديش ومنطقة بهرام بور في الهند اكد مجددا على رغبة البلاد في كونها شريكا في سفربنجلاديش لكي تصبج بلدا ذا دخل متوسط حتى عام 2021 وبلدا متقدما حتى عام 2041 وهى النقطة التي ركز عليها رئيس الوزراء السيد نريندرا مودي في خطابه الذي القاه بمناسبة افتتاح هذه المشاريع.

واشاد السيد نريندرا مودي باهداف رئيسة وزراء بنجلاديش التنموية الرامية إلى تحويل بلادها من بلد ذي دخل متوسط إلى بلد متقدم على مدى العقدين القادمين. وشارك هذا الحدث التاريخي من خلال الفيديو وزيرة خارجية الهند السيدة سوشماسوراج ووزيرخارجية بنجلاديش ايضا من دلهي وداكا على التوالي.

وقال السيد مودي انه بعد استكمال مشروع الطاقة فان اجمالي الطاقة الذي يتم تزويده إلى بنجلاديش في الوقت الحالي يبلغ 1.16 غيغاوات. وفيما تحدث عن مشروع اتصالية منطقتي اخورا وأغرتلاّ من خلال السكة الحديدية قال معالي رئيس الوزراء السيد نريندرا مودي ان هذا المشروع سيزود برابطة أخرى في الاتصالية عبرالحدود بين البلدين واضاف قائلا انه في الاعوام القليلة الماضية كان هناك تقدم سريع نحوتحقيق هذا الهدف.

ان هذه المشاريع الثلاثة ستساعد كلا من الهند وبنجلاديش في الاستفادة من تنمية بعضهما البعض. اما مشاريع السكة الحديدية فهدفها ربط الولايات الواقعة في المنطقة الشمالية الشرقية للهند بكل من بنجلاديش وجنوب شرق آسيا من خلال السكة الحديدية لاجل زيادة حجم التجارة والتنمية في منطقة البلاد التي قد اهملت لحد الان.

ان خط السكة الحديدة بين منطقة أخورا ومنطقة أغرتلاّ من المتوقع ان تسهل زيادة التجارة بين الهند وبنجلاديش من خلال ميناء تشاتاغانغ الذي يعد من اكثرالمواني نشاطا في العالم. واذا مرت الاحول على مايرام فانه من المحتمل ان يكون المشروع قابلا للتشغيل في ظرف عامين.