نائب الرئيس إيم وينكيا ناييدو يقول ان السلام متطلب مسبق اساسي للتقدم. ظلت الهند دائما صوتا للسلام ولا عنف

وصل نائب الرئيس إيم وينكيا ناييدو الى باريسس في زيارة الى فرنسا تستغرق ثلاثة ايام. علما بانه يزور فرنسا لتمثيل عن الهند في منبر باريسس للسلام الذي ينعقد بذكرى الاحتفال المؤوي للحرب العالمية الاولى. يشارك رئساء دول وحكومات لما يزيد 50 دولة و ممثلوهم في نشاطات الذكرى المؤوية. تعقد الحفلة الرئيسية عند أثار قوس النصر (أرك دي تيومب) في باريسس ويرأسها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون. كما سيعقد نائب الرئيس عديدا من اجتماعات ثنائية في هوامش منبر باريسس للسلام. مخاطبا الديّوسبورة الهندية في باريسس امس قال نائب الرئيس ان السلام المتطلب المسبق الاساسي للتقدم وظلت الهند دائما صوتا للسلام ولا عنف. اشاد السيد وينكيا ناييدو بمساهمة الديّوسبورة الهندية في مجالات العلوم او التكنولوجيا و الصناعة والزراعة والفنون والثقافة والحكم او السياسة. هذا و قال نائب الرئيس ان الهند فخورة على انجازات الديّوسبورة الهندية. كما دعا السيد ناييدو اعضاء الديّوسبورة الهندية الى مشاركة في خلق هند جديدة. ان لزيارة نائب الرئيس اهمية فيما تحتفل الهند وفرنسا استكمال عقدين للشراكة الاستراتيجية بينهما هذا العام.