نيودلهي تعيد التوكيد على التزامها بإعادة البناء الاقتصادي لأفغانستان وترقية السلام وعملية المصالحة في البلاد

أعادت الهند التوكيد على التزامها بإعادة التعمير الاقتصادي لأفغانستان ولأجل ترقية عملية مصالحة بقيادة أفغانية وبحيازة أفغانية وسيطرة أفغانية في البلاد. نصت على موقف الهند وزيرة الشؤون الخارجية السيدة سوشما سوراج في الحوار التاريخي بين الهند وآسيا الوسطى الذي عقد في سمر قند في أوزبكستان بمشاركة أفغانستان. إن الحوار يركز على نخبة من القضايا الإقليمية بما فيها تعزيز اتصال بأفغانستان الممزقة بالإرهاب. مخاطبة الجلسة الأولى للحوار قالت السيدة سوراج إن منطقتهم تواجه تحديات خطيرة شكلها الإرهاب وقالت إن الهند وآسيا الوسطى وأفغانستان هي مجتمعات التي  متسامحة وتعددية. قال بيان صدر لدى اختتام الحوار إن الهند وبلدان آسيا الوسطى الخمسة مع أفغانستان تندد بالإرهاب من كافة الأشكال والمظاهر. وقال إن هذه البلدان اتفقت على مكافحة الإرهاب الذي يشكل تهديدا للناس في أنحاء العالم. علما بأنه شاركت السيدة سوشما سوراج مع وزراء خارجية أفغانستان وكازاخستان وجمهورة قيرغيزستان وطاجيكستان وتركمانستان واوزبكستان في الاجتماع.