إن الإمارات العربية المتحدة على وشك استضافة أول قمة الاستخبارات الاصطناعية للعالم لأجل تقوية الحوار على مستقبل الحكومة والتجارة مع المجتمع

إن الإمارات العربية المتحدة على وشك استضافة أول قمة الاستخبارات الاصطناعية للعالم لأجل تقوية الحوار على مستقبل الحكومة والتجارة مع المجتمع. تعقد الدورة الافتتاحية تحت عنوان الاستخبارات الاصطناعية كل شي (إيه أي إي) في مركز التجارة العالمي لدبي في الفترة من الثلاثين لهذا الشهر حتى الأول من الشهر القادم. أفادت وكالة الأنباء “الأميرات” بأن الحدث المنعقد على مدى يومين سيوحد زعماء العالم لتحديد وتوصيف الأركان الكامنة للحكم التجارة والمجتمع بتعزيز سعادة العالم.