القتال بقرب من طرابلس أسفر عن مقتل 121 شخصا منذ أن شن خليفة حفتر هجوما لاستيلاء على العاصمة الليبية

أسفر القتال بقرب من طرابلس عن مقتل 121 فردا وإصابة 561 آخرين بجروح فيما شن خليفة حفتر هجوما في أوائيل الشهر الجاري لاستيلاء السيطرة على العاصمة الليبية. قالت دائرة ليبيا لمنظمة الصحة العالمية في تغريدة على تويتر أمس إن المنظمة ترسل تجهيزات طبية ومزيدا من الكوادر إلى  طرابليس ونددت بهجمات متكررة على عمال العناية الصحية والعربات أثناء القتال الذي اندلع في الرابع من إبريل/ نيسان الجاري. علما بأن قوات خلفية حفتر التي تجاهلت مناشدات دولية إلى إيقاف معركتهم ضد مقاتلين موالين لحكومة الوفاق الوطني المدعومة من قبل الأمم المتحدة مقرها في طرابلس.