سريلنكا تُفرض حالة الطواري في الامة الجزيرية. عدد الموتى من هجمات على كنائس وفنادق يرتفع الى 290 قتيلا

فرضت الحكومة السريلنكية حالة الطواري في الامة الجزيرية اذ فُرضت حالة الطواري من منتصف الليلة الماضية يوما بعد ان ضربت هجمات قنبلية كنائسا وفنادقا. ان عدد الموتى في الانفجارات المتسلسلة ارتفع الى 290 قتيلا باصابة مايزيد على 500 شخص بجروح. ثمانية مواطنون هنود من بين 31 اجنبيا الذين قتلوا في الهجمات الارهابية. ان القرار بفرض حالة الطوارئ في البلاد اُتخذ في اجتماع مجلس الامن الوطني لتأمين الامن العام. كما تقرر في الاجتماع اعلان يوم حداد وطني اليوم. طلبت الحكومة السريلنكية مساعدة دولية لتحقيق المساندة الخارجية للهجمات الارهابية. هذا وقالت الحكومة ان مجموعة دينية محلية “جماعة التوحيد الوطنية” وراء الهجوم. مخاطبا مؤتمرا صحافيا قال وزير المجلس الوزاري و متحدث الحكومة راجيثا سيناراتني انه يجرى تحقيق في المساندة الدولية وراء الهجمات. هذا وقال الوزير هناك معلومات أستلمت سابقا من هيئات استخبارية دولية التي حذرت بهجمات انتحارية واعرب عن الاسف بانه لم يمكن تفاديها. أعتقل 24 مشتبها محليا في انحاء البلاد فيما يتعلق بالتفجيرات القنبلية.