لقاء أول بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون

اجتمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون لأول مرة بالأمس وتعهدا بإقامة روابط أقرب. كان انقعد اللقاء في المدينة الروسية الواقعة على المحيط الهادي فلادي فوستوك. في بيان وجيز قبل اللقاء، قال الزعيمان إنهما يتطلعان إلى تدعيم الروابط على المستوى الذي كان في عهد الاتحاد السوفياتي حين قدمت المساعدة إلى مؤسس كوريا الشمالية وجَدّ كيم جونغ أون وهو كيم اِل مونغ. قال السيد بوتين لزعيم كوريا الشمالية إنه يؤيد الجهود الجارية لتخفيف التوترات في شبه جزيرة كوريا فيما يود تعزيز الروابط الاقتصادية. وخطابا مؤتمرا صحفيا عقب اللقاء، قال بوتين إن في هذه المرحلة إنه غير متأكد على إستئناف المحادثات ذات ستة أطراف حول تجريد كوريا الشمالية من الأسلحة النووية. ولكنه قال إن مثل هذا التشكيل ربما يكون مفيدا في توفير الضمان الأمني لـ بيونغ يانغ. كانت بدأت المحادثات ذات ستة أطراف حول تجريد كوريا الشمالية من الأسلحة النووية في عام 2003. تشمل المحادثات، الصين واليابان وروسيا والولايات المتحدة إلى جانب كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية. كانت آخر جولة لمثل هذه المحادثات عُقدت في 2007.