الهند وتشيلي تعقدان أول اجتماع للجنة المشتركة

عقدت الهند وتشيلي أول اجتماع للجنة المشتركة بينهما أمس واتفقا على إضافة زخم جديد لعلاقاتهما في مجموعة واسعة من المجالات بما في ذلك التجارة والتجارة والزراعة والصحة والضمان الاجتماعي والدفاع والفضاء. وشارك في رئاسة الاجتماع وزير الشؤون الخارجية إس جايشانكار ونظيره التشيلي أندريس ألاماند زافالا.

وأشار الجانبان إلى أن اللجنة المشتركة كانت بمثابة تطور هام في العلاقات بين الهند وتشيلي ، كونها أول حوار مؤسسي بين البلدين على مستوى وزراء الخارجية.  ورحبت الهند بقرار شيلي تصنيف الهند كدولة ذات أولوية في سياستها الخارجية.  كما ستفتتح تشيلي قنصليتها العامة في مومباي.

اكَد وزير الشؤون الخارجية على رؤية رئيس الوزراء ناريندرا مودي للإعتماد الذاتي للهند (أتمانيربار بهارات) لتعزيز المرونة من خلال الاعتماد على الذات والعولمة التي تركز على الإنسان كأساس لإحياء الاقتصاد الهندي. ودعا شيلي للاستفادة من القدرات الاقتصادية الجديدة للهند والسوق المتنامي.